جريدة الجسر الجديد

الخبر مقدس والتعليق حر..
نرحب بالزوار الكرام في الجسر الجديد / الطريق الجماعي ...
على درب التنمية الحقيقية لبلدنا.. وتفاعلا مع التغيير النزيه...
جريدة الجسر الجديد

جريدة الجسر الجديد: جريدة جهوية تنموية مستقلة شاملة تصدر من الخميسات/المغرب


    إلى القارئ.. Au lecteur

    شاطر
    avatar
    aljisraljadide
    Admin

    عدد المساهمات : 815
    نقاط : 12568
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010
    العمر : 45

    إلى القارئ.. Au lecteur

    مُساهمة من طرف aljisraljadide في 2014-04-11, 17:44

    إلى القارئ..
    Au lecteur


    للشاعر شارل بودلير      Charles Baudelaire
    ترجمة بنعيسى احسينات (المغرب)


    الحماقة، والخطأُ، والذنبُ، والبخلُ..
    تشتغل بها نفوسنا وتخدم من الداخل أجسامَنا..
    ونغذي بها ندمَنا المحبب لدينا..
    كشحاذين يطعمون هامتهم.

    ذنوبنا عنيدة، وندامتنا دنيئة..
    تجعلنا نؤدي ثمن اعترافاتنا الغليظة..
    وندخل فرحين في طريق مُوحَل..
    مقتنعين بأن أبخس الدموع، ستغسل كل أوساخنا.

    على وسادة الشر، هناك الشيطان الرجيم..
    الذي يلاعب طويلا أرواحَنا المفتونة..
    وكذا يفعل بأغنى معدن لإرادتنا..
    وكل هذا يتبخر مع هذا العالم في الكيمياء.

    إنه إبليس الماسك بالخيوط التي تحركنا..
    وفي أشياء مقززة نجد المغريات..
    إلى جهنم، نهبط كل يوم بخطوة..
    بدون هول، عبر ظلمات صدئة.

    كذلك المنحرف الفقير، فقط يضاجع ويأكل..
    وثدي معذب بشدة، لمومس قديمة..
    نريد عند المرور قضاء حاجة خفية..
    التي نعصرها بقوة كبرتقالة متعفنة.

    مشدودة، متنملة،  كملايين من ديدان معوية..
    في دماغنا يلهو شعب من الشياطين..
    وعندما نتنفس، تكون الموت في رئتنا..
    تنزل نهرا غير مرئي، مع الشكاوي الصامتة.

    إذا الاغتصاب، والشراب، والطعن، والحريق..
    لم يوشح بعد من رسوماته الممتعة..
    شبكة التطريز المبتذلة، من قدرنا المأساوي..
    إذ أن روحنا، وحسرتاه ! ليست وقحة بكفاية.

    لكن من بين الذئاب، والفهود، والكلاب..
    والقرود، والعقارب، والنسور، والثعابين..
    وغيلان، تنبح وتصيح وتنخر وتزحف..
    في معرض للوحوش الدنيئة الخاصة لعيوبنا.

    هناك الأكثر قبحا، وشراسة، وقذارة !
    مهما دفعنا، لا بحركات كبيرة ولا بأصوات مرتفعة..
    يجعل من الأرض، بطيبة خاطر، حطامَا..
    وفي عملية التثاؤب، سيبلع العالمَ.

    إنه العدو ! - العين محملة بدمعة لا إرادية..
    يحلم بالمشنقة وهو يدخن غليونه..
    تعرفه، أيها القارئ، هذا الغول المستعصي..
    - القارئ المنافق،- شبيهي، - بل أخي !

    ------------------------------------------
    للشاعر شارل بودلير      Charles Baudelaire
    ترجمة بنعيسى احسينات (المغرب)

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-18, 23:37