جريدة الجسر الجديد

الخبر مقدس والتعليق حر..
نرحب بالزوار الكرام في الجسر الجديد / الطريق الجماعي ...
على درب التنمية الحقيقية لبلدنا.. وتفاعلا مع التغيير النزيه...
جريدة الجسر الجديد

جريدة الجسر الجديد: جريدة جهوية تنموية مستقلة شاملة تصدر من الخميسات/المغرب


    نبيل بنعبدالله يعري واقع السكن ولوبي العقار بآيت يدين باقليم الخميسات

    شاطر
    avatar
    aljisraljadide
    Admin

    عدد المساهمات : 819
    نقاط : 12796
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010
    العمر : 45

    نبيل بنعبدالله يعري واقع السكن ولوبي العقار بآيت يدين باقليم الخميسات

    مُساهمة من طرف aljisraljadide في 2014-02-28, 16:07

    نبيل بنعبدالله يعري واقع السكن ولوبي العقار بآيت يدين باقليم الخميسات

    آيت يدين مراسلة خاصة


    نظم حزب التقدم والإشتراكية لقاء تواصليا مع ساكنة الجماعة القروية آيت يدين بإقليم الخميسات تحت شعار "خدمة قضايا الساكنة.. إلتزام ومسؤولية" زوال يوم الجمعة 21 فبراير 2014 بالساحة العمومية قرب محطة البنزين، وهو اللقاء الذي ترأسه نبيل بنعبد الله؛ الأمين العام للحزب ووزير السكنى وسياسة المدينة، وسيره كاتب الفرع الإقليمي للحزب؛ خالد خبيزي.

    في البداية أخذ الكلمة الحبيب الحسايني؛ عضو مكتب الفرع المحلي لحزب التقدم والإشتراكية بجماعة آيت يدين، الذي أوضح أن جماعته رغم قدمها بالإقليم لكنها لا زالت مهمشة ومهملة مما ينعكس على الحياة العادية لدى ساكنتها التي تفتقد إلى أبسط شروط الحياة الكريمة، إنطلاقا من القطاع الصحي والتعليمي، والعزلة التي تعانيها العديد من الدواوير المحيطة من قبيل دوار آيت الراية ودوار آيت لحسن وآيت مالك.. والسبب، يضيف الحسايني، يعود إلى رئاسة مجلس الجماعة الغارق في الملفات القضائية، كما وقف الحبيب على معاناة الساكنة من جراء المشاكل المتفاقمة بالنسبة لودادية الأمل 1 والأمل 2، مشيرا إلى مشاكل التسيير والتدبير الذي تعرفه الجماعة والذي أنتج مجموعة من الاختلالات المالية، أثرت بشكل كبير على الساكنة التي يعاني أغلبها من الهشاشة وغياب البنية التحتية الملائمة.

    ثم تطرق لحسن بيوض؛ الكاتب الأول للفرع المحلي بأيت يدين، في كلمته، إلى مختلف المشاكل التي تعانيها الجماعة، من قبيل افتقار المركز الصحي للأطر الطبية الكافية من أطباء وممرضين، حيث تعاني النساء الحوامل اللواتي يفرض عليهن التنقل إلى المستشفى الإقليمي بالخميسات في ظروف جد صعبة، في ظل غياب سيارة الإسعاف. وأضاف بيوض الحديث عن مشاكل البينة التحتية بالجماعة المتسمة بغياب الصرف الصحي، حيث تحولت العديد من الأحياء، خاصة ودادية الأمل 1 و2، إلى برك المياه العادمة مهددة صحة السكان، مشيرا إلى تدخل فعاليات المجتمع المدني والسياسي بالجماعة عبر تنظيمهم لوقفات احتجاجية على هذا الوضع المتردي وعلى الفساد الإداري والمالي الذي تعاني منه الجماعة الغارقة في الفقر والتهميش. 

    ومن جانبه تدخل عادل الكورش؛ ممثل الفرع المحلي لمنظمة الشبيبة الاشتراكية، متحدثا عن واقع البطالة التي يعانيها شباب الجماعة، والتي تجعله عازفا عن المشاركة السياسية، بفعل غياب الرؤى المحلية والإقليمية والوطنية، الرامية لإدماج الشباب المعطل في الحياة الاجتماعية والاقتصادية. مؤكدا على كون محاربة الفساد تقتضي الانخراط الواعي والمكثف في العمل الحزبي والسياسي من أجل فرز مجلس جماعي منتخب بشكل ديمقراطي للتجاوب مع مطالب ومطامح الساكنة وفي مقدمتها الشباب.

    وبعد ذلك جاء دور الأمين العام للحزب، الذي أكد على حرصه على العمل بشكل جماعي ومشترك مع ساكنة آيت يدين وفعالياتها المدنية من أجل رفع الحيف والظلم الذي تعيشه الجماعة وكأن المغرب لم يتغير.  واعتبر بنعبد الله أن فرض الانخراط في الودادية السكنية حتى وإن كان الشخص يريد بناء منزله فوق ملكه الخاصة، فيه خرق للقانون، ويحكمه منطق لا يمكن تفسيره إلا بالفساد البين، والاغتناء على حساب المواطنين الفقراء دون مراعاة للقوانين المؤطرة لهذا المجال. ووعد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ساكنة آيت يدين، بمحاربة لوبي الفساد في هذه الجماعة وذلك من خلال التحقيق في الخروقات التي تعرفها الجماعة وخاصة ملف الوداديات السكنية التي تعرف مجموعة من الاختلالات القانونية. وجدد محمد نبيل بنعبد الله التأكيد على أن قيادة الحزب على المستوى الوطني والإقليمي والمحلي  لن تدخر جهدا في الترافع لدى كل الجهات المعنية من أجل إيجاد الحلول المناسبة والعادلة لمختلف القضايا التي تعوق التنمية المحلية.

    وتجدر الإشارة أه بعد اللقاء التواصلي الجماهيري، قام نبيل بنعبد الله والوفد المرافق له خاصة أعضاء الديوان السياسي رشيد روكبان رئيس فريق التقدم الديمقراطي، أنس الدكالي وكريم التاج وحسن مبخوت رئيس جماعة الكنزرة، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة المركزية بالإقليم، بزيارة ميدانية للوداديات التي تعيش المشاكل، ووقف على حجم الخروقات بها، خاصة في مجال البنية التحتية، حيث تفتقر لأبسط الشروط التي يفترض توفرها في أي ودادية سكنية، كما استقبل عدد من شكايات المتضررين الذين يتعرضون للابتزاز دون أن تمكينهم من الخدمات الضرورية.


      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-11, 17:32